cover

مجلة التنمية البشرية والتعليم للأبحاث التخصصية

تعريف بالمجلة :

مجلة التنمية البشرية والتعليم للأبحاث التخصصية، هي مجلة أكاديمية محكمة تصدر عن المعهد الماليزي للعلوم والتنمية. تهدف هذه المجلة إلى نشر الدراسات الجادة المبنية على الأبحاث النظرية والميدانية، كما تهدف إلى تعزيز الدراسات متعددة التخصصات في مجال التنمية البشرية والإدارة والتعليم للبحوث المتخصصة وتصبح مجلة رائدة في التنمية البشرية والتعليم في العالم. تهدف المجلة كذلك إلى نشر البحوث والدراسات النظرية والتطبيقية فى مجالات التنمية البشرية والتعليم للأبحاث التخصصية مثل إدارة المواد البشرية، إدارة الأعمال، علوم الإتصال، دراسات التنمية، العلوم الإقتصادية، علوم التربية، التاريخ، العلاقات الصناعية، علوم الإعلام، علم النفس، علم الإجتماع، الإدارة العامة، الدراسات الدينية وغيرها.



الرقمنة وتسريع عجلة تحول الجزائر إلى دولة رقمية خلال أزمة كورونا




د. بن حمو فايزة
Dr. Ben Hamou Fayza
جامعه ابراهيم سلطان، الجزائر 3 
Ibrahim Sultan University, Algeria 3
benhamou.faiza@univ-alger3.dz
الملخص:
العالم يشهد تطورا تكنولوجيا هائلا، من جميع النواحي الاجتماعية، الاقتصادية والسياسية، اذ اصبحت اليوم الرقمنة او تكنولوجيا المعلومات حجر أساس وضروري في كل القطاعات من أجل استمرارية الحياة.
هدفت الدراسة بعد الانتشار الواسع لفيروس كورونا المستجد (كوفيد.19) ،دفع بالعديد من الدول الى تسريع اعتمادها الرقمنة وهذا بعد انتشاره في جميع دول العالم والركود الذي عرفه الاقتصاد العالمي في جميع القطاعات الحيوية الى تسليط الضوء على رقمنة الدولة وخدماتها، وهذا نتيجة لأن معظم الدول اتخذت  مجموعة من الإجراءات الوقائية والاحترازية من أجل تجنب  تفشي الجائحة ،منها إغلاق لجميع حدودها البحرية والجوية والبرية وأكثر من هذا إغلاق المدارس والجامعات وتوقف كل الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية حفاظا على سلامة مواطنيها بالدرجة الأولى.
لمعالجة اشكالية البحث المتمثلة :في كيف ساهمت أزمة كورونا في تسريع عجلة الرقمنه في الجزائر ?استعملنا منهج وصفي تحليلي في سرد الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية لدول العالم في ظل الجائحة ،ومنهج تطبيقي احصائي في جمع البيانات وتحليلها لمعرفة مدى رقمنة القطاعات والخدمات الحكومية واستعمال شبكة الانترنت ،خلصت الدراسة الى مجموعة من النتائج أهمها الجزائر مثل كافة دول العالم تسعى  إلى مواكبة التطورات  في العالم  من خلال  الاستفادة من الفرص المتاحة  من  أجل تحولها إلى دولة رقمية وهذا من خلال البنية التحتية التي لديها رغم خطواتها المحتشمة التي لمسناها من الإحصائيات أهم توصية توصلنا اليها هي استحداث خلية في كل وزارة تعنى بالجانب الرقمنه و التكنولوجيا .
الكلمات المفتاحية: الرقمنة، تكنولوجيا المعلومات، جائحة كورونا covid19، شبكة الاتصالات الجزائر